الجمعة، 27 مايو، 2011

هي كلمِتين ب خآطري ! وبقولها لك ْ. .
إن مَ جَآكك مِني " خير ! , مَ بتجيكك ْ مني ْ، [ مضرّهْ
يقّوِدنيَ شّـوِقيّ . . عليّك إنتَ [ بّـ الذّآت ] !
وَآصبرَ وآقّولْ : الصبّرِ معّـه الغنَآيَـم



الّنـآسْ تشّتَـآقَ لَـ بعضّهآ بعضِ الّأوقَآ آ آ تِ
إلّآ أنَآ / شوّقـيْ عليـك إنتَ [ دّآيــم ]


الخميس، 19 مايو، 2011

أتمممممنى !!‘




أن أدخل في ( غيبوبـــہِ ) !
وَ ابتعد فيها عن ڪل مايشغلني , وَ عن ڪل من هم حولي 
من يحبني ، وَ من يڪرهني ، من يريدني ، وَ من يرغب بالابتعاد عني . . !
أريد ان أدخل بغيبوبـــہِ , ڪي ارتاح من عناء الدنيا
من هموم درآستي، من مشاڪل الأخوه , من فراق الأحبـــہِ !

أريد فقط أن أرتاح 
............. أريد فقط أن أرتاح .

أريد أن أدخُل في غيبوبـــہِ ، وأنا في عمق هذه الغيبوبـــہِ
أريدْ أن أشعُر بمَن حولي 
أريد أن أرى من هم حولي في " ڪل يوم " 
من يستلقي في ڪل ليلـــہِ , على الڪرسي الموجود
بالقرب ممن سريري يراقب عيناي
وينتظر متى ، وَ في أي وقت ؟ ! 

أرمش وأحرڪها ڪي أعود للدُنيا " 
أريد أن أرى
- من يأتي ويمسڪ بيدي
- ويبڪي ويحدثني عن مدى ح‘ـبــہِ وشوقــہِ لي
ومدى حزنه على ، حالي !
أريد أن أرى
-من يقف في زاوية الغرفـــہِ ينظر الي !
- وَ من يجلس على طرف سريري
يحڪي لي ما الذي يجري من حولي 
وَ من يأتي بالورد ڪل يوم ويضعها بالقرب من رأسي !

أريد أن أرى !
من يريدني " أنا " لنفسي , من يأتي رغبةً بي 
ليست رغبةً ب خفة دمي , أو رغبةً ب تعليقاتي !
بل
من يُريدني أنـآ !
يُريد أن يراني معـــہِ في الدنيا أضحڪ وُ أفرح 
من يححححلف أنه لايريد أن يرى دموعي
أريد أن أرى من سمع ب خبر غيبوبتي
ولم ( يفكر ) أن يأتي , ليلقي نظره على ملامحي الباهتـــہِ !
من لم يأتي ولم يؤثر هذا الخبر عليـــہِ
فأنتم جميعاً !
لاتعلمون اذا ڪنت سوف أستيقظ أم سأبقى مستلقيـــہِ
على هذا السرير بلا حرڪـــہِ بين العالمين 
فقط أرغب أن أرى من يتمنون لي الشفاء , وعندما استيقظ ، 
أذهب لَ أقبل رؤسهم لتمنيهم لي بالشفاء
أرغب بِ أن أعرف

فقَط " أن أعرِف " !!
عندما أستقييظ أعرف من أصاحِب , ومن يستحق أن أضحي بسعادتي
[ لـ ِأجلــــہِ  ]
ومن وعدني بأنـــہِ لن يتخلى عني مهما ، ساء الامر وساءت الظظظروف !
ومن ... ( للأسف ) !
ڪنت اهتم بـہِ ، و أراعي مشاعره ،
فقط لأرى ابتسامتـــہِ ولڪني كنت" آخخخر إهتماماتـــہِ 
 
فقَط أريدْ أن أدخُل في ( غيبوبـــہِ !

لمدة قصصيرة !




لمإذإ ؟


 


لمإذإ ؟

. . ألآشخأصً إلذينِ نتوقَ ل رؤيتهمٌ ( يفرطونُ فيُ غيإبهمٌ ) !

بينمإ آلآشخإصً إلذيِ لآ نهتمُ ل رؤيتهمُ يعتكفونُ إمامنإ . . "

بحقَ إللهِ لمإذآ ؟!!

آإحتآإجك آإنـآإ




والله آإحتآإجك آإنـآإ خلك بـ َ جنبي قريب
وآإن حصل شيء بيننآإ عن حيآإتي لآإ تغيب
,
آإنـآإ من بعدككْ آإتووه وعآإلمي بعدككْ يضيع
تختلط عندي آإلوجوه آإلعدوؤ يصبح صديق



تَدِري يَ آإلقلبْ آإلحَنِوُنْ آإنتْ بـَ آإلنسبه ليْ آإيشْ 
وآإنـآإ بَعدِككْ كيف آإكوُنْ وَليهِ آإحس وليه آإعيش
,
يَ آإللي شفتْ آإحلامْيْ فيهِ وآإلتقِيتْ بـ آإحلىَ جنه 
آإدعو ربي وآإرتِجيه َربــيْ لـآإ تِحرمنيْ مـنـهْ 
,
لَوٌؤِ تهِبْ آإلدنيَا رَِيح ْوَيـنِتهيْ كَلْ آإلزمـآإنْ 
وٌيصبحْ آإلَعِالمْ جَرِيحْ آإنـآإ بـ آأيديك بـ آإمـآإن 


قلبككْ آإلبيتْ آإلكبيرْ آإللي ضَللنيْ بـَ ورودهْ 

وآإصبحْ آحلم آإلآإخيرْ صَعِبْ آإبعدْ عَنِ حَدَوُدهْ



الأربعاء، 18 مايو، 2011

الفقد يعلمنآ الڪثير



يعلمنآ ..
ڪيف نقف دون مسآعدهـﮧ
ڪيف ندوس على مشآعرنآ 
ڪيف نستوعب آن الدنيآ ليست آمممنهـﮧ 

يعلمنآ ..
ڪيف نوزع الآبتسامات الڪآذبهـﮧ 
ڪيف نڪرر [ آنآ بخير ] ڪل صبآح

يعلمنآ ..
ڪيف نتقن حبس آنفسنآ عن البڪآإء~
الى آن نرتمي على وسآئدنآ ليلآ~

يُعلمنآ..
ڪيف نتحَدث مع الجمآدآت ~
ڪيف نڪتب لـ[ الراحلين]
ڪيف نهذُي من الآطّيآف..

يُعلمنآ..
ڪيف نتتتألم ~>بصمت 


آلِحمدِلِلِـه


{آلِحمدِلِلِـه آلِذيً آستِسلِم كلِ شئ لِقدِرٍتِـه }



{ آلِحمدِلِلِـه آلِذيً ذلِ كـلِ شـئ لِعّزتِـه }



{ آلِحمدِلِلِـه آلِذيً خضـعّ كلِ شئ لِملِكـه }‏​‏​‏ ​ 

سأختنق ..


أشدْ " الآلـم "
جرح لآتستطيع الإفصآح عن أسبآبه
وتكتفي بـ قول :
أشعر بـ الضيق ولآ أعلمْ لمآ !
رغُم أنك تعلم يقينآ ما السببْ ..
ولكنه لآ يُحكى ولآ يُبكى

من آجلك !



جميلهُ هي الحيآههُ ,
حينمآ ترىّ آنآسآ / يتغيروِنْ [
 للآفضلُ ] من آجلك !
آتْمنّى يجٍيْ هَآليُومْ 

الأربعاء، 11 مايو، 2011

تسآآلنيُ ..!





تسآآلنيُ آنُ كنتٌ آإبككككككيُ ....!
تتظآهرُ وكآنكُ لآ تعلممُ بآنكُ آلـمسببٌ لكلُ دممعهُ سققطتُ منُ عينيُ ..

اشواقي وعيونك , فِ كل ليل ” تنخانيْ ” ,
………. تقول [ شوفيْ النوىْ وشلونْ يوجعنآ ] !
وانا لو ان الظروفْ , تخآوي جنانيْ ؟
…………. لا اخلّيْ ” الوصلْ ” يا كلنآ ، ويشبعنآ 
 ‘ 

اشواقي وعيونك , فِ كل ليل ” تنخانيْ ” ,
………. تقول [ شوفيْ النوىْ وشلونْ يوجعنآ ] !
وانا لو ان الظروفْ , تخآوي جنانيْ ؟
…………. لا اخلّيْ ” الوصلْ ” يا كلنآ ، ويشبعنآ
 
 
http://im3.gulfup.com/2011-05-08/1304832432762.gif
 

ﺂبلع ' غصصہ أسلوبڳ





ﺂبلع ' غصصہ أسلوبڳ . . = ( 


ۆ ٺدمع عيني ۈ ﺂخبيھآ ﺂ . . ۈآقۆل : ﺂ ﺂ ﺂ ح

هـ / ﺂلجۆ - فيہ شيء !

عينـےَ [ ح ي ل] . . [ ح ي ل] . . ٺحَحَحَحَحَرقنـےَ ؛

إِشْتَقّتِلَـگ | ~


آغمض عيونيے وآتخ’ـيَلِگ
‏​. . . . . . وتنزِل دَمعِتي بِسگِٱٺّ
. . . ٱرفعْ گفي ۈ آدعِـي له
, . . . . . . يَٱربَ يگِونَ بَس
[ مِرتـٱح]


أگـرَهْنّيّ إذَآ إِشْتَقّتِلَـگ ~|

على آللّذيْ حنّآ نبِيْ ...

سأموت غدآ ....!!

موجو و و عه ْ












موجو و و عه ْ ~


وآلموجوع يآخي مَ يبكي على كيفه



إمّا / يمـو و ت من آلوجعْ !
… … أو / يجرح موآ آ ليفـه ْ



الأحد، 8 مايو، 2011

لطططّفك بَـ / وْالدِيّ




....... ربـآه . . * لطططّفك بَـ / وْالدِيّ يّ رحَحيمٌ 
................ فهمآ [
 كككل ] مِـآ تبقَى ليّ في هذِهُ الدِنيَـآ 

يآ رب




طِيبٌ وَتفكِيريَ قديمٌ
عَآيِش زَمنٌ
 ../ عبدآلححلييم 
أثـِرُ آلَقلوٌبٌ أتغِيرتَ ’ وَ آلَنآإَسُ تضِربّ فيِ آلَصمَيمُ 




آللهم آمييييييييييييييين

ربي


ربي ،، 
أخاف كثيرا =( 
من اللحظه التي تتغير بعدها حياتي للأبد
فلا تعود كما كانت 
ربي،، 

أؤمن كثيرا 
ان الحد الفاصل بين "كان" و " أصبح " 
هو لحظه !
هو كلمه !
هو أمر منك ..!
ربي فأحفظ لي سعادتي، أهلي،صحتي
ربي امدد في عمري 
لاخلع ثوب الخطايا 
والبس ثوبا جديدا لا أخجل ان التقيك به .



 

إني سَعيّده





’’

إلهي إني سَعيّده بكُل مَآكتبته من أجليّ
حتى تلكْ المشآكل التيّ كَسْرتنيّ !
أعلم أن لكْ حكمة منهآ ،
بَـ الرغْم من أنهآ آلمتنيّ كثيرآ
إلا أني حقاً أنتظَرْ السَعآده التيّ ستخلفهَآ
وَ متفآئله بِـ قوْلك ;
إنّ بَعْد آلعُسْرٍ يُسْرا
 . . ~




,’ [ شَاعِر يكتُب فيّ المَقهَى ] ,’

العَجوز ظنّته يكتُب رسالة ً لِـ والدتِه / المُراهقة 
ظنّته يكتُب لِـ حبيبَته -
الطِفل ظنّه يرسِم / التاِجر
 ظنّه يتدبرّ صفقة َ-السَائح ظنّه يكتب بطِاقة بريديّة / المُوظف 
ظنّه يحُصي ديُونه -
رجلّ البوليس السّري مشى نحوه بِـ 
بُطئ
 !
كلّ شَخص يُفسر تصَرفات الآخرينْ من زاويةِ اهتمَاماتهُ . ) . !

▪▪[ أسْتغفرٍڪْ يآإربُ . . .


▪▪[ أسْتغفرٍڪْ يآإربُ  . . .





~ الَّلهم صليٌ علَّى محمد عدد مآذڪْرٍه الَّذآڪْروٍن



وصلَّيٌ عليہْ عدد مأغفل عن ذڪْرـہْ الَّغ‘ـآفلوٍن . . .~


اعلَم بِأنّي :
سَانحْرَم مِنهآ يوماً ! 


...


وَ مع ذَلِگ أنَآ لَآ أتوَقّف ، عَن الْدُعَآء :
رَبّي لآ تَحرِمنِي مِنّھآ ) 


إِذآ رَأيت شخَصآ 
تَمآدىَ فِي تَجآوَز حَد الثرثَره . .
فَ آَعلم أَن 
بِ 
دَآَخِله مآ يَعجِز عن البوَح به . . 
لذَآ هُو =
يُثرثِر لعَلّه 
يَتَنفسِسّس


هههههههههههه آوب آإنآ ... 

بموت مِن آلؤله




- من نآحية ولهت . . مـ أخبي عليكَ 
إلآ [ بموت مِن آلؤله ] !
لؤ مآرجعت 
أشيآء كثيرره | مـ تخليني أجيكَ . ، ]
بس أنت تقدر  لأنك » أنت اللي قطعت ...

 

الجمعة، 6 مايو، 2011





أرغبُ في أن أأخذَ كلَ من هم حولي 
ل يعودوا كَ سابق عهدهم ، 
قلوبٌ بيضاء ، أعينٌ بريئـہ ، عقولٌ سليمـہ
أريد أن أنام في سباتٍ طويل
أصحو من بعده مبتسمـہ
و قد نسيت كل 
مَ كان يؤلمُنِي 
و تطُولُ قائمـہ الأمنيات  . !
" قلوبٌ تريد ، و ربٌ يشاء

أكرَه نفسي أكثثر







أكرههُم !

حين يفسّرون : ” أقوآ آ آ لي .. أفعآ آ آ لي .. تحرّكاتي

أيضا . . [ سُرعـہ دقآت قلبي ] ! كما يريدون

- وأكرَه نفسي أكثثر , حين أصمٌت لهم و أجعلهم يصدّقون تفسيرهم !

تباً , شيء مززعج ) =( !





… . . قولوا له :
… … إنيَ تغغيرتَ ! وُ صرتَأقققوىمنٌ آلمآضيَ !
وُ صآرتَ روُآيــآتَ
= ( !


يآرب







..




هلْ تذَوّقَ أحَدُكمْ يومَاً مآ طعماً :
لِـ ( آخْتِنآقِ آلدّمْع ) تحْت غِطَآء القُوّه ؟!
وهلْ فَقَدَ أحَدُكُمْـ يوماً مآقدرتُهُ على آلبكآءْ ؟!
حِينَمآ يخْتنِق الدّمْعْ .. فِيْ طَريقٍ مسدودْ . . بين الصّدْرْ و" الحلْق"
تُجآهِد لِ ينْزِلْ :
......... لكِنْ ¬» بِلآ فآئدَهْ 

تجين نبَعد ؟








تجين نبَعد ؟
نمسكَ آياديَ بعضَ .. ونبعد بعييَيييَد !
* واهمسَ لكَ وتهمَسي ليَ , عن الشيء اللي بخاطركَ وبخاطَري منَ فتَره : (وآرد عليكَ بـ " حتَى آنآ :"$




بالظبطط هذي آنآإ وحيآإتي