الأحد، 16 يناير، 2011









مآفينىُ
آكرهُ تلكُ " آلضيقهُ " آلتىُ تآتىُ منُ غيرُ آسبآبُ
آلتىُ تكتمُ الآنفآسُ وكآننىُ س آموتُ
وتعتصرُ آلقلبُ حتىُ ترينيُ آلعذآبُ 

وحينمآ آبحثُ عنُ سببُ لوجودهآ فلآ آجدُ جوآبُ ..!!
آرفعُ رآسىُ ل سمآءُ وآقولُ 
يآربُ آلقمنىُ آلسعآدهُ دونُ آكتفآءُ ..

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق