الاثنين، 31 يناير، 2011


_ ماأبشع رؤية ( الصداقه ) وهي تُنتهك .
_ لست ممن يبحثون عن الـ كم في الصداقه ... ب قدر اهتمامي ب الـ كيف ..!!
_ لا اكتب عبثاً .. إنما أدوّن مالآ يعلمه الاخرون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق