الأحد، 2 يناير، 2011


إن كآن فيه إنسآن يسعفني دعآه
........ لآ شك تشرح خآطري دعوة آمي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق